مشروع شباب من أجل النزاهة

مدرسة النزاهة خطوة جديدة لاخراط الشباب في جهود مكافحة الفساد

نفذ المنتدى الاجتماعي التنموي بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة-أمان فعاليات مدرسة النزاهة 2021 والتي كانت قد انعقدت لمدة أربعة أيام تدريبية بحضور 32 شاب وشابة من مختلف محافظات قطاع غزة تتراوح أعمارهم بين 18_ 24

وعملت المدرسة على تعزيز قيم النزاهة والشفافية والمساءلة والتعرف على أدوات المساءلة المجتمعية والرقمية عند الشباب باستخدام مجموعة من الأدوات والانشطة مثل الاسكتشات المسرحية والعروض التمثيلية والعروض التلفزيونية والتي هدفت بشكل أساسي إلى رفع وعي الشباب بالقضايا المحيطة بهم ودمج الشباب في جهود مكافحة الفساد كونهم الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني وهم الأقدر اليوم على استخدام الأدوات الرقمية ذات الفاعلية الكبيرة.

وركزت المدرسة في اليوم الأول والثاني على مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي عملت على كسر الجمود بين الفريق وتعزيز مهارات الاتصال والتواصل والعمل الجماعي ضمن الفريق الواحد، بالإضافة لمجموعة من المجاورات والجلسات الحوارية التي قادها الشباب والتي تمحورت بشكل رئيسي حول الحق في الوصول للمعلومات في أوقات الطوارئ والمساءلة المجتمعية في عصر الرقمية.

ومدرسة النزاهة تعد بمثابة الخطوة الأولى للشباب لقيادة يوم المساءلة الوطني الذي سيعقد في أغسطس من هذا العام وهو يوم يقوم الشباب فيه بتنفيذ مجموعة جلسات مساءلة لصناع القرار حول عناوين مختلفة عمل عليها الشباب خلال مدرسة النزاهة

وقد ذكرت هديل أهل إحدى المشاركات في المدرسة ” مدرسة النزاهة كانت نقطة فارقة جداً بالنسبة إلي، صار في عندي فهم متكامل كيف بقدر من خلال المساءلة الحد من الفساد بأشكاله، وشو هي أهم أدوات المساءلة وفعاليتها. بجانب إنو صار عندي العديد من الإضاءات المهمة للبحث وترسيخ مبدأ الشفافية لنقدر نكون مواطنين فاعلين”.

وأضاف عامر محيسن من طاقم المنتدى الاجتماعي التنموي بأن “مدرسة النزاهة2021 هو نشاط يتم تنفيذه للعام الثالث على التوالي مع شركائنا في الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة-أمان يهدف لرفع وعي الشباب حول جميع المفاهيم المتعلقة بالنزاهة والشفافية والمساءلة، وهي مساحة حرة لهم للتعبير عن كل أراءهم حول القضايا المتعلقة بالفساد وأشكاله خصوصا أنها جاءت بعد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، حيث أن الشباب شريحة مهمة ولاعب أساسي كان لا بد من اشراكهم في جهود مكافحة الفساد كونهم اليوم الأقدر على استخدام جميع الأدوات ولا سيما الأدوات الرقمية المعاصرة”.

جدير بالذكر أن مشاركين مدرسة النزاهة سيشاركون قريبا في جولة كيف شايفها وهي احدى أدوات المساءلة التي تعلمها المشاركون في المدرسة، حيث سينفذوا مجموعة من جلسات الاستماع لمجموعة من الجهات الرسمية.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى