كيف شايفهاوصلة

الدفاع المدني الفلسطيني – محطتنا الأولى

رغد حمدان

انطلاقاً من أن “الحماية والأمان” حق أساسي من حقوق جميع فئات المجتمع وبالتحديد الأشخاص ذوي الإعاقة، نفذ المنتدى الاجتماعي التنموي جولة “كيف شايفها” للمرة الثانية ضمن أنشطة برنامج وصلة-2 والتي تضمنت 3 جلسات استماع  قادها الشباب، كانت محطتنا الأولى  في مركز الدفاع المدني الفلسطيني –  محافظة غزة للتعرف أكثر على كيفية تأمين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة فترات العدوان وأهم التحديات التي تواجههم أثناء حالات الطوارئ.

انطلقنا معاً في محطتنا الأولى وتوجهنا لجهاز الدفاع المدني المركزي، حيث حاورنا كل من: الرائد إبراهيم أبو الريش مدير فرع تل الهوى، والعقيد رائد الدهشان، مدير الدفاع المدني في محافظة غزة والناطق الإعلامي الرسمي لهم، بالاضافة إلى رئيس قسم الإطفاء والإنقاذ النقيب علاء المعيزي حيث أطلعونا على مواقف للأشخاص من ذوي الإعاقة وكيف كانت جهوزيتهم للتعامل معهم وأبرز التحديات التي واجهوها خلال فترة العدوان . 

وفي اللقاء، تحدث الرائد إبراهيم عن مهام  جهاز الدفاع المدني وأقسامه وأوضح آلية عمله أثناء حالات الطوارئ والتحديات التي تواجهه خاصة عند التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة، إذ ذكر عدداً من المواقف الصعبة التي مر بها جهاز الدفاع المدني المركزي والتي شكلت تحدياً كبيراً أثبت خلالها مهاراته وقدراته، حيث كان هناك تدريبات مخصصة للتعامل مع هذه الفئة.

وبعد الاستماع لمتحدثي محطتنا أصبح واضحاً لنا كيف يتم إخلاء وتأمين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة في حالات الطوارئ وكيفية وصول فرق ميدانية لهم لمساعدتهم، وهذا بدوره ولّد لدينا مجموعة من التساؤلات كان أهمها إلى أي مدى يتم اشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في خطط الطوارئ التي يضعها جهاز الدفاع المدني المركزي.

وبعد ساعتين من الحوارالشيق المليء بالمعلومات المهمة، قدمنا توصياتنا لجهاز الدفاع المدني المركزي، ومن أهمها توفير مترجم إشارة في مراكز الدفاع المدني، مواءمة النشرات الإخبارية، وإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في خطط الطوارئ.

أخيراً، إن وجودنا في مكان واحد مع المسؤولين وصناع القرار أتاح لنا الفرصة للتعبير أكثر عن آرائنا وحقوقنا وجعلنا أكثر ثقة بأنفسنا، مؤمنين بقدراتنا وكينونتنا كشباب مؤثر صانع للتغيير.

لتتعرفوا أكثر على آخر أنشطتنا تابعوا صفحتنا عبر الفيسبوك 

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
AllEscort