وصلة

جولة نحو المعرفة – فادي أبو شقرا

جولة نحو المعرفة – فادي أبو شقرا

تُعد قضايا حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من أهم قضايا المجتمع، فمن حق الأشخاص ذوي الإعاقة أن يجدوا تكافؤًا في الفرص مع جميع أفراد المجتمع، ما يتطلب جملة من الجهود مثل الموائمة واشراكهم بالمجتمع، بالإضافة إلى تطبيق قانون حقوق المعاق الفلسطيني رقم 4 لعام 1999. 

من هنا انطلقنا في إحدى محطات جولة “كيف شايفها”، التي ينفّذها مركز “وصلة” للمناصرة الرقمية، التابع للمنتدى الاجتماعي التنموي، وفي هذه الجولة، انطلقنا للتعرّف على دور وزارة التنمية الاجتماعية في هذا الجانب.

عند الساعة الحادية عشر والنصف وصلنا إلى فُندق المتحف، للحديث مع ممثلي الوزارة، بهدف عقد جلسة استماع حول الأشخاص ذوي الإعاقة، كان ذلك يوم الاثنين الخامس عشر من مارس، أجواء الحماس الكبيرة كانت منتشرة بين الشباب، أجواء إيجابية، نشاط، وطاقة، وقوة.

كانت الجلسة في الطابق الثاني، في هذه القاعة تلقينا تدريب وصلة قبل أسابيع قليلة، هذا الأمر ترك أثرًا إيجابيًا كبيرًا لدينا، شعرنا أن المكان بيتنا الثاني، بدأنا جلسة الاستماع، وبدأت زميلتنا أميرة مُسيرة الحوار بالتعريف عن نفسها وعن البرنامج.

حضر الأستاذ غسان فلفل عن الوزارة، تفضل بالحديث عن الخدمات التي تقدمها وزارة التنمية الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة بشكلٍ عام، كما تحدّث عن الخدمات التي قدمتها الوزارة للأشخاص ذوي الإعاقة في فترة وباء كورونا وحجم الصعوبات التي واجهت عملها، وكيف تعاملت مع احتياجات ذوي الإعاقة في مراكز الحجر.

تحدّث فلفل بصراحة، حينما أخبرنا أن فريق العمل ليس مدرب على التعامل مع أزمة كورونا، كما أنّه غير مدرب على التعامل مع خطط الطوارئ في مثل هذه الحالات، لكن حسب حديثه كانت الاستجابة من طرف الوزارة ممتازة.
انهى الأستاذ غسان حديثه هنا، وبدأ شباب جولة “كيف شايفها” توجيه الأسئلة له، كان الحوار رائعًا جدًا، والأجواء حماسية جدًا، فقد دارت أسئلة الشباب على محور الإجراءات المتعبة من قبل وزارة التنمية الاجتماعية لتسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى خدمات الإغاثة،   والخدمات  الصحية   المتعلقة  في أدوات  التعقيم   كون الوزارة هي الجهة الحكومية  الأكثر  احتكاك مع احتياجات  الأشخاص ذوي الإعاقة في ظل جائحة كورونا. 

سألنا أيضًا عن آلية عمل الوزارة في ظل وباء كورونا، ليتحدث فلفل ويُجيب عن أسئلة الشباب، وليتحدث عن بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة لدى الوزارة وعملية التشبيك بين الوزارة وبين مؤسسات المجتمع المدني، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع والمبادرات المشتركة بينهم. كما ناقش شباب وصلة من ذوي الإعاقة التحديات والمشاكل التي تواجهمم ذات العلاقة المباشرة مع وزارة التنمية الاجتماعية.
في نهاية اللقاء قدم شباب “وصلة” مجموعة من التوصيات لوزارة التنمية الاجتماعية، تحدثت بشكل كامل عن الأشخاص ذوي الإعاقة داخل المجتمع الفلسطيني، وعمل الوزارة والخدمات المقدمة لهم، وكيفية تسهيل وصولهم إليها، كما تحدثوا عن أهمية تدريب موظفي الوزارة على لغة الإشارة. وشدد الشباب في توصياتهم على ضرورة تعزيز التواصل بين الوزارة وبين مؤسسات المجتمع المدني وعقد دورات ولقاءات مع الشباب، وغيرها من التوصيات التي نأمل أن تستوعبها الوزارة في إعداد وتنفيذ خططها المستقبلية.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى