اخبار المنتدىالمشاريعمشروع شباب من أجل النزاهة

خريجي مدرسة النزاهة للعام 2022 جاهزين لقيادة يوم المساءلة الوطني

نظم المنتدى الاجتماعي التنموي وشُركاؤه في الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان بتاريخ 13 يونيو مدرسة النزاهة للعام الخامس على التوالي، بمشاركة 32 شاب وشابة من مختلف محافظات قطاع غزة.

وجاء تصميم المدرسة لهذا العام موزع على الأيام الخمسة ليشمل التعريف بمفاهيم النزاهة والشفافية والمساءلة وتأثير الفساد على حقوق الشباب وأدوات المساءلة المجتمعية وأدوار وآليات المساءلة والتعرف على يوم المساءلة الوطني وتحضير القضايا ذات الأولوية ومن ثم التعرف على آلية إعداد أوراق الحقائق وصياغتها بالشكل المطلوب وختاماً بمهارات الحوار والتيسير والتوثيق.

وخلال اليوم الأول تم تقسيم المشاركين إلى خمس منتديات بحيث يعمل كل منتدى بطريقة تشاركية في البحث عن القضايا وتقديم المقترحات ومناقشة القضايا ذات الأولوية للشباب، حيث جاءت المنتديات موزعة كالتالي منتدى النزاهة ومنتدى الشفافية ومنتدى المساءلة ومنتدى الحوكمة ومنتدى المواطنة.

 

 

وقد تنوعت الأيام التدريبية بطريقة حيوية وعلمية بحتة حيث شملت الأنشطة الحُرة وجلسات الحوار والجلسات التأملية والنقاش ولعب الأدوار.

وقدم خلال الأيام الخمس الشركاء في أمان مجموعة من الورشات التي تساعد الشباب على إيضاح الرؤية ليوم المساءلة وكيفية قيادته واختيار القضايا المهمة في المجتمع، استطاع الشباب خلال هذه الجلسات تقديم تساؤلاتهم وطرح وجهات نظرهم ليوم المساءلة، كما تعرفوا على توزيع الأدوار خلال يوم المساءلة.

وبعد ان تعرف الشباب على آلية يوم المساءلة الوطني وتوزيع الأدوار، استضافوا في جلسة مساءلة أ. محمود الزنط المدير العام للمنتدى الاجتماعي التنموي لتقديم تساؤلاتهم حول عمل المنتدى مع الشباب وطبيعة تدخلات المنتدى وتقديم أنشطته وبرامجه المجتمعية، وفي نهاية الجلسة قدم الشباب مجموعة من الأسئلة للمدير العام للمنتدى بشكل أخذ طابع التطبيق العملي لجلسة المساءلة.

وانتقل الشباب بعدها للعمل على القضايا المُختارة، فقد عملوا على إعداد أوراق الحقائق الخاصة بكل قضية لكل منتدى وتم صياغتها بعد عملية البحث والمناقشة والتعديل بحيثُ تُصبح ورقة جاهزة للعرض.

تقول دانا الجبور إحدى مشاركات المدرسة ” شاركت في المدرسة وانا ما كان عندي وعي كامل بمكافحة الفساد ولا عندي وعي بالمصطلح نفسه.. مدرسة النزاهة كانت نقطة فارقة جداً في تغيير مفاهيمي وأفكاري وشخصيتي على وجه الخصوص، كتير ممتنة للفرصة إلي حصلت عليها مع المنتدى”

وأضاف المشارك قاسم عفانة ” كنت على معرفة نوعاً ما بأشكال وأنواع الفساد ولكن بعد انضمامي لمدرسة النزاهة أصبحت أكثر دراية بأليات مكافحة الفساد واشكاله وطرق القضاء عليه بجانب انه اتعلمنا عن مفاهيم الشفافية والحوكمة الفعالة والمواطنة والمساءلة وألياتها مع صانعي القرار كانت تجربة ثرية جداً بالمعلومات والخبرات واستفدنا في مدرسة النزاهة على صعيد المعرفي والعملي وأصبحنا قادرين على نقل تجاربنا في المجتمع”.

أما هديل أبو زيد منسقة المشروع فقالت ” مدرسة النزاهة هي مساحة لبناء قدرات الشباب واخراطهم بشكل فعلي في قطاع مكافحة الفساد، بالإضافة لتحضيرهم لقيادة يوم المساءلة الوطني لطرح قضايا ذات أولوية مع صناع القرار  “

جدير بالذكر أن الشباب يستعدوا خلال المرحلة القادمة لقيادة مجموعة من الأنشطة بعد التدريبات التي حصلوا عليها مثل جولة كيف شايفها ويوم المساءلة الوطني وقمة الشباب .

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى