Yalla challengeوصلة

شباب وصلة يخوضون تحدي Yalla Challenge

 شباب وصلة يخوضون تحدي Yalla Challenge  

الاثنين 16 نوفمبر انطلق  مشتركو برنامج وصلة في المخيم التدريبي ”Yalla Challenge”، حيث تلقى 40 مشارك ومشاركة تدريبات مكثفة حول آلية اختيار القضايا المناسبة لحملات المناصرة ووضع خطط ضمن استراتيجية محددة. وبعد ثلاثة أيام متتالية من التفكير والتخطيط، تم اختيار 3 حملات مناصرة متعددة الاتجاهات بناءً على رؤية الحملة وكفاءة الخطة المقدمة على أن يتم تنفيذهم في المرحلة المقبلة.

منسقة المشروع “ناريمان الحويحي” قالت أن التحدي هو أحد أنشطة  المنتدى الاجتماعي التنموي الذي يهدف إلى تعزيز دور الشباب في إحداث تأثير وتغيير حقيقي في مجتمعاتهم، وإشراكهم في عمليات التغيير المجتمعية.

وأوضحت الحويحي أن الحملات تنوعت بين قضايا مجتمعية وشبابية والتي من شأنها أن تعكس قوة الشباب وقدرتهم على التغيير بصفتهم الفئة الاكثر تأثيراً في المجتمع.

أجمع المشاركون على أن تجربتهم في هذا التحدي كانت مميزة بدءً من ماهية التحدي الذي يخوضوه لأول مرة وانتهاءً من تعزيز إشراك الأشخاص ذوي الاعاقة في التغيير المجتمعي، لا سيما في ظل التمييز الذي يعانوا منه. اذ تضمنت حملاتهم العناوين التالية: ( ياء الملكية، ليش؟، تجبروناش نترك، الوصول حياة، تغير ومتغيرتوش)

محمود أبو عودة أحد المشاركين في التحدي ضمن فريق كلنا واحد أجمع مع فريقه العمل على إنشاء حملة مناصرة للتأكيد على حق الأشخاص ذوي الإعاقة في التقبل والاستقلالية انطلاقاً من التحديات التي تواجههم والنظرة الدونية التي يعانوا منها في المجتمع.

وعن تجربته في التحدي قال: ”من خلال مشاركتي في مخيم يلا تشالينج تعرفت أكثر على  مفهوم المناصرة الرقمية وكيف نستخدم هذه الحملات في الضغط على صناع القرار لتغيير الواقع وخاصة فيم يتعلق بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم في الاستقلالية واتخاد قرارتهم الشخصية دون أن يواجههم أي معيقات في حياتهم الخاصة. كانت تجربة رائعة وأجواء التحدي حماسية وبعد ما حصلت فكرة حملتنا على المركز الأول في تقييم لجنة التحكيم والتصويت الالكتروني أصبح لدي شغف كبير لننفذ هذه الحملة ونطبقها على أرض الواقع”

حملة “ياء الملكية” كانت فكرة ما أنتجته وردة الشنطي وفريقها، اذ تتمحور فكرة الحملة حول مواءمة التطبيقات الخدماتية في القطاع المصرفي والخاص ليتمكن الأشخاص ذوي الاعاقة من استخدامه بسهولة؛ انطلاقاً من أن فكرة المواطنة قائمة على أساس المساواة في الحقوق والواجبات والوصول الآمن لكافة أفراد المجتمع.

وحول ما قدمه التحدي لها، قالت: “مشاركتي في هذا التحدي ساعدتني في تطوير شخصيتي سواء على صعيد التفكير أو على صعيد المناقشة، إذ أن فكرة التنافس للخروج بأفكار مميزة خلال فترة قصيرة وتقديمها بأسلوب مقنع ليس أمراً هيناً، ولكن  كان هذا بمثابة تحدي لنفسي وللجميع لنثبت قدراتنا ولنمارس دورنا انطلاقاً من إيماننا بأننا نؤثر لنغير”

عدم مواءمة التخصصات الجماعية مع احتياجات ورغبات الأشخاص ذوي الإعاقة هو الذي دفع هيا ثابت وفريقها “احنا بنختار” لاختيار حملتهم تحت عنوان (تجبروناش نترك) من خلال استخدام مجموعة من الأدوات الرقمية المركزة والأنشطة الميدانية  بهدف زيادة الوعي لدى الأشخاص ذوي الإعاقة مع ذويهم بحقهم في حرية اختيار تخصصاتهم الجامعية وللضغط على صناع القرار بالجامعات، من أجل العمل على وجود تعليم متاح للجميع.

روح المنافسة والتحدي وضرورة  إحداث تغيير حقيقي هذا ما دفع هيا للمشاركة في التحدي، اذ وصفت مشاركتها قائلة: “كانت تجربة رائعة، تعلمت منها كيف أفكر بطريقة غير تقليدية وتعرفت على أساسيات حملة المناصرة الرقمية الصحيحة، وبعد التحدي سأوظف هذه المعلومات مع فريقي لتنفيذ حملتنا بنجاح”

يذكر أن هذا المخيم التدريبي يأتي ضمن رؤية المنتدى الاجتماعي التنموي التي يتبناها لتعزيز دور الشباب في المجتمع المحلي ضمن برنامج وصلة والبرامج الأخرى التي ينفذها.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
saglikpersoneli.com.tr