Go Digitalالمشاريعقصص

مدرسة جو أول مدرسة تعلم مدني في فلسطين

غزة – مجتمع جو

اختتم المنتدى الاجتماعي التنموي أنشطة مدرسة جو مدرسة التعلم المدني الأولى من نوعها في فلسطين، المدرسة جزء من أنشطة مشروع مجتمع شبابي تفاعلي رقمي من أجل خدمات أفضل لقطاع الحكم المحلي – جو الذي أطلقه المنتدى في شهر فبراير مطلع هذا العام في إطار الشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.

مدرسة التعلم المدني

مدرسة التعلم المدني جو جزء من جهود المنتدى لمأسسة التعلم المدني في فلسطين وهي نموذج عمل جديد تم تطويره لدعم الممارسة والمشاركة المدنية الفاعلة لقطاع الشباب في قطاع الحكم المحلى.

وتقدم المدرسة مجموعة من الفعاليات والمسارات التدريبية لطلابها تساهم في تحقيق نمو وانفتاح اتجاه مفاهيم التعلم والمشاركة المدنية، وتعميق فهم الحقوق الأساسية، قيم الديمقراطية، المواطنة الفعالة والمساءلة إضافة لتحسين المهارات الحياتية التفاعلية للمشاركة في تعزيز أدوار المشاركين/ات المجتمعة المختلفة.

تركز المدرسة أيضاً على تحقيق فهم أكبر لسياق عمل قطاع الحكم المحلي وامتلاك المهارات العملية لتصميم التدخلات والمبادرات المحلية التي يقودها الشباب لتحسين وقع الخدمات المحلية وتحسين جودة الخدمات الأساسية والمساءلة باستخدام أدوات العمل المختلفة بما يشمل الأدوات الرقمية وتعزيز مسارات رقمنة التدخلات في قطاع المشاركة المدنية.

تم تنفيذ فعاليات المدرسة ضمن منهجية عمل تعتمد على ثلاث مدخلات رئيسية وهي القيم، المفاهيم، المهارات والممارسات التطبيقية مع المجتمع المحلي وقد تم تطوير منهجية المدرسة من خلال مجموعة من الاستشاريين وفريق عمل المشروع بالاستفادة من تجارب العمل المحلية والإقليمية لتطوير هذا الشكل من نماذج العمل.

التعلم المدني والمواطنة الفاعلة والمجتمع المدني والديمقراطية، الهيئات المحلية، المساءلة المجتمعية جميعها مصطلحات كانت غريبة بالنسبة لي، ما لم اسمع بها من قبل، حتى أنها لم تكن تُذكر في البيت، وكنت أعتقد أن ليس من شأني معرفتها حيث أنها ليس في مجال تخصصي، الآن أنا أعرف جيدا ماذا تعني هذه المصطلحات وما مدى أهميتها لدى كل مواطن يقطن على هذه الأرض وأن من حقي كمواطن أنا أسال وأعرف كل ما يدور على أرضي انسام عايش – مشاركة في المدرسة

الموسم الأول

ستة أيام تدريبية بواقع 36 ساعة عمل هي حصليه الموسم الأول للمدرسة بمشاركة ثلاث واربعون مشارك/ة من الشباب من كلا الجنسين من الفئة العمرية 18 و26 عام من مختلف محافظات وجامعات قطاع غزة. جمعت المدرسة مجموعة مميزة من قادة العمل المجتمعي الشباب الطموحين والمهتمين بقضايا المشاركة الحكم المحلي ولديهم الدافعية والرغبة العالية في تقديم الحلول ولعب دور إيجابي في حل المشكلات وتحسين جودة الخدمات المحلية والمساءلة المجتمعية وتنفذ تدخلات ومبادرات مؤثرة في مجتمعاتهم المحلية.

تناولت المدرسة بأنشطتها المختلفة لما يقارب عشرة موضوعات تدريبية رئيسية تنوعت بين الاطار المفاهيم والمهاري والتطبيقي إضافة لتنفيذ جولات ميدانية للمشاركين/ات  لبلدية غزة لتحقيق فهم أكثر قربا لأدوار الهيئات المحلية وآليات عملها وخدماتها ، وفي ذات السيق  تنم تنظيم زيارة لمجموعة من المبادرات المحلية من ضمنها زيارة “بيتكم عامر” شرق مدينة غزة ومبادرة “تعاونية البحر النا” كجزء من التعرف على مبادرات شبابية محلية مرتبطة بتعزيز دور الشباب وتحسين الخدمات الأساسية بالتعاون مع الهيئات المحلية وشملت الزيارات تنفيذ حلقات نقاش تفاعلية مع المبادرين من اقرانهم الشباب .

يقول أحمد أبو صلاح أحد مشاركين المدرسة “لقد منحتني هذه التجربة الثقة بإمكانياتي وقدراتي لأصبح شخصاً مميزاً ومساهم في بناء وطني ومجتمعي، كما انها أضافت لي الكثير من المعلومات والمهارات اللازمة لقيادة المبادرات المجتمعية وتعرفت من خلالها على موضوعات مهمة، منها التعلم المدني والديمقراطية والمساءلة المجتمعية وكتابة المبادرات

مبادرات على المسرح الأفكار

رحلة تعلم ثرية ومتكاملة خاضها طلاب وطالبات مدرسة جو انطلقت مع أو نشاط لكسر الجيد ومرت بمجموعة كبيرة مع المفاهيم والمهارات ووصلت في نهاية أيام المدرسة الى مسرح الأفكار في المدرسة وهي مساحة تم تصمميها لاستعراض مجموعة من الأفكار لمبادرات قام المشاركين/ات بتطويرها خلال مسار التعلم تركز بشكل رئيسي لتعزيز العلاقة بين المواطنين والشباب بشكل خاص بقطاع الحكم المحلي المساهمة في تحسين واقع الخدمات في قطاع غزة.

ثمانية أفكار شاركها الشباب مع اقرانهم على مسرح الأفكار ستتنقل في مرحلة عمل جديدة بعد انتهاء أيام المدرسة سيتم خلالها تطوير وإعادة بناء أفكار المبادرات للانتقال الى تنفيذها مع المجتمع من خلال طلاب وطالبات المدرسة كجزء من الإطار التطبيقي لهذا المسار.

أصبحت قادراً على تصميم مبادرات شبابية ومُحاورة صُناع القرار في جلسات المساءلة، وكان ذلك من خلال القيام بمحاكاة لجلسات المساءلة المجتمعية ضمن أيام المدرسة، تم تقسيمنا إلى مجموعات حسب المحافظات وطرحنا المشاكل المحلية، قمنا بتحليلها ودراسة الحلول ومهارات اكثير ساهمت المدرسة في تحسينها

في اليوم الأخير من التدريب كُنا قادرين على العمل بروح الفريق والتفكير بمشكلة مجتمعية والخروج بأفكار إبداعية بصورة تعاونية للوصول إلى حل وترك أثر، من ثم عرضناها أمام عدد كبير من الأشخاص دون توتر أو خوف، كانت تجربة رائعة عززت الثقة والقوة لدي، وبناء علاقة مبنية على التفاهم والانسجام نور أبو سمرة مشاركة في المدرسة.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
saglikpersoneli.com.tr