اخبار المنتدىوصلة

مركز يطلق جلسة تغريد ضمن حملة “معك عالطريق”

أطلق مركز وصلة التابع للمنتدى الاجتماعي التنموي جلسة تغريد  تحمل وسم #معك_عالطريق في مطلع شهر يونيو الجاري، وذلك بهدف تحسين وصول  واستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة لوسائل النقل والمواصلات وتحسين استجابة السائقين في التعامل مع حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفع الوعي لديهم في التنقل والحركة.

وتأتي الجلسة ضمن أنشطة حملة معك الطريق التي تسلط الضوء على حق الأشخاص ذوي الإعاقة في التنقل واستخدام المواصلات العامة، إذ يعانون من عدم امكانية استخدامها بكل سهولة ويسر.

من جهته عبررجب الندر قائد فريق الحملة: “إن جلسة التغريد تهدف لتوصيل أهداف الحملة التي تتمثل في تسهيل وصول واستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة لوسائل النقل والمواصلات دون معوقات، كما نصت المادة 16 من القانون رقم 4 لسنة 1999 على ضرورة تهيئة بيئة مناسبة لهم”.

وأضاف أنهم أطلقوا الحملة استجابة لواجبهم المجتمعي تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة للدفاع عنهم ومناصرة حقوقهم والمطالبة بتطبيق القانون؛ ليتمتعوا بحقوقهم وحريتهم وعلى رأسها حرية التنقل.

فيما جاءت مشاركة مي عوض من أعضاء برنامج وصلة تعزيزاً لدعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوصيل صوتهم للمسؤولين لتخفيف معاناتهم في الحركة والتنقل وغيرها من الحقوق، مطالبةً بإعطائهم حقوقهم وانصافهم كما كفل القانون ذلك.

من جانبها وضحت منسقة التدريب والمناصرة في مركز وصلة، مريم ناجي، أن حملة “معك عالطريق” واحدة من حملات المناصرة الرقمية التي أطلقها المركزخلال الفترة الأخيرة لمناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرةً إلى أن جلسة التغريد شرارة الحملة.

وأوضحت ناجي، أن الفترة القادمة سيقوم أعضاء الفريق بتنفيذ مجموعة من الأنشطة للضغط على صناع القرار ذو العلاقة بشكل رئيسي في موضوع الحملة مثل وزارة النقل والمواصلات، وجمعية السائقين وغيرهم من أطراف العلاقة.

يأتي تنفيذ جميع أنشطة الحملات بالشراكة مع جمعيّة العون الطبي الفلسطيني MAP، ضمن مشروع تحسين الاستجابة المحلية لمناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع غزة – وصلة.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
AllEscort