Yalla challenge

من هي المجموعات الشبابية المشاركة في تحدي Yalla Challenge 2018

 

بأجواء مليئة بالحماس والأمل أنهى المنتدى الاجتماعي التنموي فعاليات تحدي Yalla Challenge  الذي نفذه خلال شهري يوليو – أغسطس من العام 2018، والذي حمل عنوان “الحق في الوصول للمعلومة” لتعزيز دور المجموعات الشبابية النشطة عبر شبكات التواصل الاجتماعي في تناول القضايا العامة والحقوق وتعزيز دورهم في جهود محاربة الفساد وتعزيز المساءلة المجتمعية.

وقد شاركت في هذه الجولة من التحدي ثماني مجموعات شبابية، اختارت كل مجموعة منها محور تركيز مرتبط بالحق في الوصول للمعلومة لاطلاق حملاتها ضمن التحدي، ولكن من هي المجموعات المشاركة في التحدي؟ وما هي الموضوعات التي سلطوا الضوء عليها من خلال حملاتهم؟ سنتعرف عليها من خلال هذا التقرير.

 

7Souls

فريق الـ 7 Souls، سلطوا الضوء على “واقع الوصول للمعلومات الخاص بالضرائب المحلية وأوجه صرفها”، وقد عملوا طيلة أسبوعين على انشاء صفحة عبر الشبكة الاجتماعية الفيس بوك إلى جانب عدد من تصميمات الانفوجرافيك وحملة تغريد إلكترونية على وسم #ضريبتنا_وين_بتروح عبر “تويتر”، أيضاً أنتجوا استاند أب تناول المشكلة، وعدم وجود معلومات رسمية واضحة حول الموضوع، وحصلوا على المركز الأول في التحدي.

 

المجالس الشبابية

أما فريق المجالس الشبابية، وفي ظل غياب المعلومات حول موازنات مستشفيات قطاع غزة، ركزوا حملتهم حول “آلية توزيع الميزانيات على المستشفيات في قطاع غزة”، متسائلين كم تبلغ موازنة المستشفيات؟ وما هي آلية صرف تلك الموازنات؟ ولماذا تشتكي دائماً وزارة الصحة من قلة مواردها وضعف امكانياتها المادية؟ من خلال التغريد على وسم #بدون_استثناء، إلى جانب تصميمات الانفوجرافيك وانتاج استاند أب، وحصلوا على المركز الثاني في التحدي.

 

الميديا الصح

“الميديا الصح”، أيضاً شارك هذا الفريق الشبابي في موضوع غاية في الأهمية لغالبية المواطنين في قطاع غزة، بسبب عدم تمكن غالبيتهم من السفر خارج القطاع في السنوات الأخير، إلى جانب ظهور التنسيقات والتي تتم بشكل غير رسمي عن طريق أشخاص وكلاء، فكانت حملتهم حول “تنسيقات المعابر وغياب المعلومات والرقابة عليها” من خلال التغريد على وسم #المعبر_للكل، مطالبين الجهات الرسمية بالإفصاح عن الجهات المستفيدة من هذه التنسيقات، وعن حجم العائدات، وأنتج الفريق استاند أب ساخر حول الموضوع، وحصلوا على المركز الثالث في التحدي.

 

الثريا

فريق الثريا ركز على موضوع غاية في الأهمية للكثير من المواطنين المرضى في القطاع، خاصة من هم بحاجة إلى تحويلات طبية لتلقي العلاج في الخارج، متسائلين عن آليات ومعايير إصدار التحويلات الطبية لمرضى القطاع، من خلال حملة الكترونية على وسم #التحويلات_الطبية، إلى جانب انتاج مجموعة من تصميمات الانفوجرافيك وانفوفيديو تناول عدد من هم بحاجة إلى تحويلات طبية للخارج والمشاكل المرضية التي يعانوا منها.

 

طموح

في كل عام، وخاصة في أيام شهر رمضان، تكثر أموال الزكاة التي يسلمها أصحاب الأموال للجان الزكاة المخصصة في كل منطقة لتوزيعها على المحتاجين، ولكن هذه العملية تتم بشكل شبه سري، ودون الافصاح عن المعلومات حول المبالغ التي تلقتها اللجان وآلية توزيعها، لذلك ركز فرق “طموح” على “الوصول إلى معلومات حول آلية توزيع المساعدات، وعدد المستفيدين من لجان الزكاة في قطاع غزة”، حيث عمل الفريق على تجهيز محتوى نصي وتصميمات انفوجرافيك غردوا بها على الشبكات الاجتماعية على وسم #وزعوها_صح.

 

ديرنا

في ظل نسبة البطالة المرتفعة والتي تجاوزت الـ44% بين صفوف المواطنين في قطاع غزة، بحسب تقرير مركز الإحصاء الفلسطيني، انتشرت العديد من البرامج التشغيلية المؤقتة للخريجين، فريق “ديرنا” تناول “آلية الاختيار والاستفادة من البرامج التشغيلية للخريجين وكيفية توزيعها على محافظات القطاع”، من خلال التغريد على وسم #حقي_أشتغل، مركزين على ضرورة التوزيع العادل في الفرص للشباب والافصاح عن المعلومات المتعلقة حول هذه البرامج بشكل علني.

 

نقطة وصول

أما فريق “نقطة وصول”، تناول موضوع “آلية تحديد ووضع معدلات القبول بالجامعات”، ففي كل عام، وفور الاعلان عن نتائج الثانوية العامة، تتسابق الجامعات في قطاع غزة بالإعلان عن مفاتيح القبول للتخصصات المطروحة، لكن من الملاحظ تدني معدلات القبول بالجامعات في أغلب التخصصات الجامعية، واختلاف معدلات القبول لذات التخصص بين جامعة وأخرى، وهذا ما ركز عليه الفريق في حملته من خلال التغريد على وسم #مين_المسؤول، إلى جانب انتاج مجموعة من تصميمات الانفوجرافيك، التي تساءلوا من خلالها عن دور وزارة التربية والتعليم في الرقابة على الجامعات.

 

نيّر

أخيراً، فريق “نيّر”، سلط الضوء على “آليات توزيع المنح الدراسية والاستفادة منها”، ففي كل عام أيضاً تطرح الكثير من المنح الدراسية في الداخل والخارج، ولكن هناك غموض في المعلومات حول آليات اختبار الطلبة المستفيدين، الفريق غرد بمحتوى نصي وتصميمات الانفوجروافيك على شبكات التواصل الاجتماعي على وسم #وين_المنح، كما أنتج فيديو حول الموضوع.

يذكر أن التحدي، عبارة عن مسابقة تنافسية بين فرق شبابية نشطة على منصات التواصل الاجتماعي في محافظات القطاع، ينظمه المنتدى الاجتماعي التنموي للسنة الثانية على التوالي، إيماناً منه بأهمية ودور الشباب في احداث تغيير في مجتمعاتهم من خلال التعبير عن أنفسهم وعن قضاياهم.

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
saglikpersoneli.com.tr