مدونات وصلة

7 خطوات لإنشاء محتوى مؤثر على الشبكات الإجتماعية

كيف تنشئ محتوى مؤثر على الشبكات الاجتماعية؟

أدى زيادة التطور التكنولوجي الحالي إلى ارتفاع أعداد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي واتساع مساحة حرية التعبير عن الرأي عبر تلك المنصات، ولقد أصبح تواجد المنظمات في فضاء الشبكات الاجتماعية أمراً مسلماً به، بل إن أغلب المنظمات الناشئة تحجز مساحتها على هذه الشبكات قبل أن تختار مقرها الفعلي. ولكن مع ذلك، يبقى تحدي صناعة محتوى ملائم لهذه الشبكات هو الهاجس والتحدي الأكبر أمام هذه المنظمات. في هذا المقال ستتعرف على خطوات إنشاء محتوى احترافي على الشبكات الاجتماعية .

ماذا نعني بالمحتوى الرقمي؟
يعرف المحتوى الرقمي على أنه كل ما يتم تقديمه للجمهور وفق أطر مُعينة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتلبية حاجة، أو الدفاع عن فكرة، أو توصيل رسالة من خلال مزيج من الصوت والصورة والمقطع المرئي والتصميم الفني.

كيف أصنع محتوى مؤثر ؟
إن المحتوى الذي تصنعه وتشاركه أنت أو منظمتك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي هو الحلقة الرئيسية في سلسة علاقتك بجمهورك الحالي والمستهدف وفرصتك الذهبية لتحقيق ما تصبو له من نجاح، إذ من خلاله تستطيع كسب ثقة الجمهور وتعزيز هويتك، لمد جسور التواصل بينك وبين جمهورك. وإن عملية صنع المحتوى تمر بعدة مراحل متسلسلة وهي:

1. تحديد الهدف
من الضروري أن تحدد الهدف الذي تريد تحقيق من خلال استخدامك لهذا المحتوى ، وذلك يتم من خلال الاجابة على الأسئلة التالية:
لماذا أصنع هذا المحتوى ؟ وما هو هدف الذي أريد تحقيقه؟
لماذا أستخدم هذه المنصة في توجيه المحتوى الخاص بي ؟

2. تحديد الفئة المستهدفة
بعد تحديد الهدف يتوجب عليك تحديد الجمهور المستهدف الذي توجه له المحتوى ، ثم تحليله بناءً على: (العمر، اللغة، الاهتمامات، المنطقة الجغرافية) .

3. اختيار المنصة
بعد تحديد الفئة المستهدفة وتحليلها، سيتراود الى ذهنك الأسئلة التالية(هل أستخدم انستقرام أم يوتيوب؟ ماذا عن فيسبوك و تويتر؟ أي من هذه الوسائل أفضل للمحتوى الذي سأقدمه للجمهور المستهدف؟ ماذا عن استخدام كل منها بطريقة مختلفة؟) بمجرد اجابتك على هذه التساؤلات، سيصبح بإمكانك اختيار المنصة المناسبة بناء على فئتك المستهدفة وطبيعة محتواك.

4. اعداد المحتوى
في هذه المرحلة، يتم اعداد المحتوى بأساليب متنوعة لتحقق الهدف المطلوب وتسهم في جذب الفئة المستهدفة من خلال الاجابة على الأسئلة التالية :
كم من الوقت يقضي هذا الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي؟
هل يفضل متابعة الفيديو أم الصور؟
هل يملك الوقت لقراءة مقالات؟
وتجدر الاشارة إلى أنه غالباً ما يعتقد الكثيرون أن المحتوى عبارة فقط نصوص ومقالات متجاهلين المحتوى المرئي المتمثل في مقاطع الفيديو، الصور، والانفوجرافيك والذي يعد أكثر أنواع المحتوى انتشاراً وقدرة على التأثير في المتابعين.

5. معالجة المحتوى ومراجعته
بعد تجميع المحتوى وتحديد الوسائل الأنسب لنشره، يتم مراجعة المحتوى للتأكد من خلوه من الأخطاء الإملائية ومعالجة مخرجاته بأفضل الطرق المتبعة في وسائل التواصل الإجتماعي التي تم اعتمادها في المرحلة السابقة. فعلى سبيل المثال، لو أردت استخدام موقع Instagram ، فلابد من استخدام الصورة الناطقة والمقطع المرئي بمواصفات محددة. ولو ارتأيت بأن تويتر هو من سيحقق هدفك، فلابد من صياغة المحتوى بما يتماشى مع هذه المنصة من حيث لغة الخطاب وحجم وعدد الصور التي يقبلها النظام.

6. اعداد خطة نشر المحتوى
في هذه المرحلة يتوجب إعداد خطة لنشر المحتوى على الشبكات الاجتماعية، بحيث يتم النشر بشكل دوري وبأوقات محددة يكون فيها تواجد كبير من قبل المستخدمين على المنصة التي اخترتها لتضمن وصول محتواك الى كبر عدد ممكن الجمهور.

7. نشر المحتوى وقياس الأثر
عند نشر المحتوى ستبدأ بالفعل بملاحظة الأثر الذي خلفه المحتوى، اذ بعد نشره ووصوله للفئة المستهدفة التي حددتها سيصبح بإمكانك التعرف على مدى تفاعل الجمهور مع محتواك وهل نجحت في تحقيق هدفك أم لا، وهذا الأثر يتم قياسه باستخدام مجموعة من أدوات التحليل التي تساعدك في التعرف على أداء نشاطك الرقمي في خلال فترة محددة ومن هذه الأدوات:

• Google Analytics
بالإضافة إلى كونها الأداة الرئيسية المُستَخدمة لتحليل أداء المواقع الإلكترونية، يقدم Google Analytics أيضاً العديد من المقاييس التي تتعلق بشبكات التواصل، مثل عدد الزوار الذين وصلوا إلى موقعك والذين أتوا من شبكة اجتماعية معينة.

• Quintly
تتيح هذه الأداة متابعة حتى 3 صفحات على فيسبوك في ذات الوقت، وتحليل الإحصائيات التي تتعلق بالمتابعين بهدف زيادة تفاعلهم مع التدوينات والمنشورات.

• Scup
تم إنشاء هذه الأداة بواسطة الشركة Direct Labs، والهدف من هذه الأداة هو تقديم واجهة بسيطة وسريعة لتحليل العديد من شبكات التواصل الاجتماعي، مثل تويتر، يوتيوب، Google Alerts وغيرها. تقدم هذه الأداة أيضاً تدريبات مجانية، بالإضافة إلى إتاحة الإمكانية لمتابعة العديد من المحادثات الهامة على 13 شبكة اجتماعية للتواصل .


بعد قراءتك لهذا المقال، أخبرنا في التعليقات إذا راودك أي استفسار فنحن نؤمن أنه بالتحاور نتعلم أكثر ونستفيد!

اظهر المزيد

المنتدى الاجتماعي التنموي

مؤسسةٌ أهليةٌ تعملُ في فلسطين، أُسِّسَت عام 2006م، بمبادرة من مجموعة من النشطاء الشباب؛ من أجل بناء نموذجٍ أهلي مهني ،قادر على تقديم الخدمات المجتمعية باستثمارٍ أفضل للموارد والإمكانيات المتاحة، وتحقيق رؤية تنموية، وفق منهجٍ شمولي قائم على احترام حقوق الإنسان، والقانون، والقيم المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
saglikpersoneli.com.tr